+201008188095 info@drhusseinsaber.com ٤٥ ميدان الدقي – عماره فرغلي – الدور الثالث

عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال

عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال

محتوى الموضوع

عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال

ما المقصود بـ عملية ترميم الثدي بعد استئصاله 

يقصد بعملية تجميل الثدي بعد الاستئصال هيكلة الثدي لدى النساء اللاتي خضعن لعمليات استئصال الثدي بسبب الإصابة بأورام سرطانية أو كإجراء وقائي لتجنب الإصابة بسرطان الثدي.

وتعد إجراء عملية ترميم الثدي بعد الاستئصال خيار تجميلي من الدرجة الأولى حيث يساعد في استعادة الشكل الطبيعي للثدي قبل الاستئصال مما ينعكس على حالة النفسية المريضة بشكل كبير.

لا يتبع الجميع نفس الإجراء في عمليات تجميل الثدي بعد الاستئصال، فالإجراء المتبع يكون مرتبط بحجم الاستئصال الذي تم سواء كان استئصال كامل دون الحلمة أو استئصال كامل مع الحلمة.

ما هو إعادة بناء الثدي 

تعتمد عملية بناء الثدي على إنشاء ثدي جديد بديلا عن ما تم استئصاله، يمكن أن يكون الاستئصال كلي أو جزء من الثدي وهي ما يطلق عليها جراحة الحفاظ على الثدي.

يختلف التوقيت الذي يمكن أن تخضع فيه المريضة إلى جراحة إعادة بناء الثدي،

ففي بعض الحالات يمكن أن تجرى العملية في نفس الوقت والتى يطلق عليها ” إعادة إعمار فوري” أو بعد شهور.

لا تتم عملية إعادة بناء الثدى في جراحة واحدة ولكنها يجب أن تتضمن على عدم مراحل للحصول على أفضل النتائج الممكن،

وعادة ما تكون هناك خيارات مختلفة متاحة لإعادة بناء الثدي ويمكن الاتفاق مع الطبيب حول الخيار الأنسب لكل حالة.

تختلف الطريقة المتبعة في عمليات إعادة بناء الثدي، فيمكن أن تتم من خلال “الغرسات”

أو من خلال استخدام الأنسجة من أجزاء أخرى من الجسم وعادة ما يكون الجزء الخلفي أو أسفل البطن لا يحتوي الثدي المعاد تشكيله عادةً على الحلمة

ولكن يمكن إنشاء الثدي عن طريق الجراحة والوشم. يمكن أيضًا استخدام حلمات الأطراف الاصطناعية.

أسباب اللجوء لعملية تجميل الثدي

ولأن بعض حالات المرضى خاصة من النساء التى تم استئصال الثدي لهن خاصة إذا كان هناك اورام خبيثة ووجب ان تتم عملية الاستئصال حماية لصحتهم،

وخاصة لما يعرف بعلاجات تتم مثل الاستئصال لسرطان الثدي الغزوي خاصة النساء الحاملات جين brca

لذلك يقوم المركز المصري بعملية اعادة بناء الثدي لهذه الحالات التي تم استئصال الثدي لها او تلقت علاجا شوه شكل الثدي بجسدها .

متى تكون عملية ترميم الثدى بعد استئصاله  خيارًا مناسبًا

يختلف قرار اتخاذ عملية ترميم الثدى بعد استئصاله من امرأة إلى أخرى، فقد تتقبل امرأة العيش بعد فقد أحد الثديين أو كلاهما في حين تجد امرأة أخرى صعوبة في ذلك،
لذا فإن قرار الخضوع للعملية هو قرار شخصي يساعد المرأة على استعادة الثقة بالنفس والتخلص من الألم النفسي.

ماهو الوقت المناسب لإجراء عملية ترميم الثدي بعد استئصاله

عند اتخاذ قرار إعادة بناء الثدي يتم تحديد الوقت المناسب لإجراء العملية من قبل الطبيب المعالج، حيث يمكن إجراء عملية تجميل الثدي في نفس الوقت بعد عملية استئصال الثدي مباشرًة،
أما إذا كان البرنامج العلاجي للمرأة يتطلب الخضوع للعلاج الكيميائي أو الإش
عاعي بعد عملية استئصال الثدي يتم حينها تأجيل عملية إعادة بناء الثدي لحين الانتهاء من العلاج.

المرشحون للقيام بـ عملية ترميم الثدي بعد السرطان

يعتبر جميع النساء اللواتي خضعت لعملية استئصال الثدي مرشحات لعملية الترميم بشكل فوري أو لاحقا بعد الانتهاء من العلاج.

وفي الحالات التي ينصح فيها الاطباء بعدم اللجوء لجراحة الترميم فإنه يكون بسبب وجود حالات طبية أخري قد تزيد خطر حدوث مضاعفات في حالة الخضوع للجراحة.

انواع بناء الثدي

تتم عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال من خلال الطرق التالية :

– إعادة البناء من خلال زراعة السيليكون أو المحلول الملحي :

وهي العملية الأكثر شيوعًا ويتم فيها زراعة الثدي بعد استئصاله او من خلال مادة السيليكون أو المحلول الملحي تحت عضلة الصدر،
وتكون مادة السيليكون على شكل هلامي لزج وتتميز بأنها تعطي المظهر والملمس الطبيعي للثدي.

-إعادة البناء باستخدام أنسجة الجسم :

ويتم فيها استخدام أنسجة من البطن أو الظهر أو الأرداف وإعادة تركيبها في منطقة الثدي لبناؤه مرة أخرى،
وتتميز هذه الطريقة بإعطائها المظهر الطبيعي للثدي إلا أنها تحتاج إلى فترة أكبر للوصول إلى الشفاء.

-إجراء عملية يتم الجمع فيها بين الزراعة واستخدام الأنسجة :

في بعض الأحيان يتم المزج بين الطريقتين لإجراء العملية إذا لم تتوافر الأنسجة الكافية لإعادة بناء الثدي.

-إعادة بناء حلمة الثدي :

في الغالب يتم إزالة الحلمة أثناء عملية استئصال الثدي،
ويتم وشم الأنسجة المأخوذة من البطن والظهر لإعطاء اللون الداكن للحلمة والهالة المحيطة بها.

أنواع الترميم

تنقسم عملية بناء الثدي إلى نوعين وهم :

باستخدام حشوات “مثل زرع السيلكون أو المحلول الملحي”: والتي تعطي ثدي ذات مظهر طبيعي للغاية و وتتميز بأنها ذات آثار جراحية أقل ووقت أقصر للشفاء.

إعادة البناء باستخدام انسجة من الجسم : مثل البطن أو الظهر أو الفخذين،

وربطها بالأوعية الدموية المغذية للصدر وفي هذه الحالة يجب ان تخضع المريضة لتقييم شامل قبل الجراحة لتحديد إذا ما كان لديها ما يكفي من الأنسجة في الجسم لنقلها إلى الثدي.

إجراءات قبل عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال 

تخضع المريضة لبعض الإجراءات قبل العملية وهي :

-يتم تحديد الطريقة المناسبة لإجراء العملية من خلال نقاش الطبيب مع المريضة لاختيار الوسيلة الأنسب للعلاج.

-إجراء فحص كامل للدم.

-إجراء الأشعة السينية للثدي.

-التوقف عن تناول الأدوية المسيلة للدم مثل الإسبرين قبل إجراء العملية.

-الامتناع عن تناول الطعام لمدة 8 ساعات قبل العملية.

-ويراعى عدم إجراء العملية إلا في حالة الانتهاء من جلسات العلاج الكيميائي بشكل تام.

– يمنع تماماً شرب الكحول قبل يومين من العملية.

متى تتم عملية  تجميل الثدي بعد الاستئصال

يحتاج الأمر إلى الانتظار حتى تتماثل المريضة الشفاء تماماً خاصة في حالات الخضوع للعلاج الكيماوي أو الاشعاعي والذي يمكن أن يؤثر على عملية إعادة البناء.

وعادة ما يكون الاختيار بين  غرسات الثدي، أو زرع الثدي، بناءًا على رغبة المريضة، وحالة السرطان، إضافة إلى الحالة الصحية العامة للجسم.

طرق إعادة بناء الثدي

تختلف الطرق التي يمكن الخضوع لها بعد عملية الاستئصال ويعتمد اختيار طريقة البناء على الجراح نفسه والمريضة والخيارات المتاحة لها وحجم الثدي وتوقعاتها من العملية. وتنقسم الطرق إلي :

استخدام الأنسجة الموجودة – واحدة من الطرق للقيام بذلك، هي بواسطة اعادة البناء الجزئي للثدي،

وذلك باستخدام أنسجة الثدي المتبقية أو الأنسجة من مناطق أخرى، مثل الظهر, البطن أو الأرداف، والتي يمكن بواسطتها إعادة تشكيل الثدي نفسه. 

تتميز هذه الطريقة والتي يطلق عليها  Oncoplasty، بالعديد من الإيجابيات، كما أنها تمكن من الحصول على ثدي مع نسيج مشابه للثدي الطبيعي وشعور طبيعي بقدر الإمكان.

اعادة بناء الثدي بواسطة السيليكون :

تعتبر من أكثر الطرق شيوعا، التي يمكن أن تنفذ سواء على الفور، أم في موعد قريب بعد استئصال الثدي. 

وخلال هذه العملية يتم ادخال السيليكون بطرق مختلفة. احدى الطرق هي الزرع مباشرة تحت الجلد

وكذلك تحت عضلات الصدر نفسه. هذا الخيار يكون مناسبا للحالات التي يكون فيها الثدي كبير وحجمه كبير.

وفي بعض الحالات الأخري عندما يكون المتبقي من غلاق الجلد قليلاً يتم توسيع الانسجة الموجودة أولا عن طريق زرع طعم مؤقت حقن محلول ملحي لتوسيعها، أو بواسطة زرع طعم قابل للانتفاخ.

كيف تتم عملية تجميل الثدي بعد الاستئصال

– تخضع المريضة للتخدير الكلي قبل إجراء العملية.

– يتم تحديد الشق الجراحي حسب التقنية المستخدمة في الجراحة ففي حالة استخدام أكياس السيليكون يمكن عمل الشق الجراحي حول الحلمة أو تحت الثدي أو منطقة الإبط،
أما في حال استخدام أنسجة الجسم يتم عمل الشق الجراحي في المنطقة المراد استخراج النسيج منها كالبطن أو الظهر وإزاحة الأنسجة إلى الثدي،
ثم يتم عمل شق جراحي آخر في منطقة لترميم الثدي وإعادة بناؤه.

– يتم إغلاق الشق الجراحي بواسطة غرز تجميلية.

– بعد الانتهاء من العملية يتم تغطية الصدر بضمادات مرنة.

– تختلف مدة إجراء العملية بناء على التقنية الجراحية حيث تحتاج عملية إعادة بناء الثدي باستخدام أنسجة الجسم وقتًا أطول،
وتستغرق العملية فترة زمنية طويلة قد تصل إلى 7 ساعات،
وتظل المريضة في غرفة العناية لمدة ساعتين قبل الانتقال إلى غرفة عادية.

– تتلقى المريضة العناية الطبية اللازمة خلال الإقامة بالمستشفى

ويتم تركيب أنابيب تصريف للسوائل في أماكن الشقوق الجراحية للتخلص من جميع السوائل والإفرازات الناتجة عن العملية.

– تحتاج المريضة للبقاء في المستشفى لمدة ليلتين أو أكثر قبل السماح لها بالمغادرة والعودة إلى المنزل.

فترة التعافي بعد العملية 

تحتاج المريضة إلى فترة تعافي تصل إلى 6 أسابيع أو أكثر قبل العودة إلى ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.

تشعر المريضة ببعض الألم والتورم في الثدي بعد العملية ويصف الطبيب الأدوية المسكنة للتخلص من الألم.

يمنع ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة مثل حمل الأشياء الثقيلة في تلك الفترة.

يتم استبدال حمالة الصدر المطاطية بحمالة رياضية لتقوية عضلات الصدر.

تذوب الغرز الجراحية بشكل تلقائي ولا تحتاج إلى إزالتها.

المضاعفات المحتملة

ينبغي أحياناً الاحتفاظ بالضمادات في مكانه لفترة كافية تصل أحياناً إلى ثلاثة أسابيع بعد الجراحة.

عدم التحام ندبة الظهر هو ايضاً من المضاعفات النادرة.

العدوى في الشق الجراحي: غالبا ما تكون سطحية ويتم علاجها بشكل موضعي، ولكن أحيانا يمكن أن تحدث عدوى أكثر خطورة في الأنسجة الموجودة تحت الجلد.

تكلفة عملية ترميم الثدي بعد استئصاله

تختلف التكلفة لعملية ترميم الثدي حسب هل يكون الترميم لثدي واحد أم الاثنين معاً ونوع العملية المستخدمة سواء باستخدام السيلكون او أنسجة الجسم

اي هل يتم الترميم باستخدام الغرسة الصناعية “كاستخدام غرسة السيليكون أو غيرها” أو الترميم باستخدام أنسجة مأخوذة من أماكن أخرى من جسم المريضة

، كاستخدام أنسجة من جدار البطن أو الردفين أو الفخذين.

ويجب مناقشة تلك الخيارات مع الطبيب قبل اللجوء للجراحة.

تختلف التكلفة ايضاً في عمليات إعادة البناء وفقاً لـ :

اعادة بناء كلي أم جزئي.

هل سيتم بناء الحلمة أم لا.

خبرة الطبيب وكفاءته.

المستشفى التي سيجري فيها العملية.

العلاج بعد عملية الترميم

بعد الانتهاء من عملية ترميم الثدي قد تظهر بعد الآلام والانتفاخات في الصدر ويمكن أن يحدث قدراً بسيطاً من النزيف،

وهو ما يدفع الطبيب إلى ترك بعض الانابيب فى أماكن الشقوق من أجل أن يقوم بتصريف كل السوائل و  والدماء التي تحدث.

بعد أيام من الخضوع للعملية يقوم الطبيب بإزالة الأنابيب واستخراجها بعد نهاية تلك الإفرازات وتوقفها

وتبدأ المريضة في تناول مسكنات الآلام واستبدال الصدرية المطاطة التي يتم ارتدائها بعد العملية إلى صدرية رياضية مصممة خصيصاً لتلك الحالة والعملية لتسهيل عملية الشفاء وتدعم الصدر.

لا تحتوي هذه العملية على غرز جراحية فالغرز المستخدمة في تلك العملية لا تحتاج للإزالة لأنها تذوب بشكل طبيعي

وقد حدد الأطباء أن مدة التعافي من تلك الجراحة فيما يقارب اسبوع وفى تلك الفترة يوصي الطبيب المعالج المريضة بالراحة التامة ولا يجب أن تقوم ببذل أي مجهود اطلاقا.

يمكن البدء بممارسة الرياضة والعودة للحياة الطبيعية بعدد شهر من اجراء تلك العملية.

مميزات عملية إعادة بناء الثدي

الحصول على شكل طبيعي للثدي

تحسين الحالة النفسية للمريضة واستعادة ثقتها بنفسها

التخلص من الضرر الناتج عن عملية استئصال الثدي

عيوب عملية إعادة بناء الثدي

تلوث الجروح

فقدان الشعور بالثدي

اختيار نوع العملية 

يتم تحديد ذلك بالتعاون مع الطبيب فبحسب عمر المريضة وحجم الاستئصال

وحجم الثدي السليم وحالة الأنسجة في منطقة الاستئصال ووزن المريضة.

 

طرق الوقاية من عملية بناء الثدي

تعتمد طرق الوقاية على الكشف المبكر على سرطان الثدي لتجنب الخضوع لعملية الاستئصال

 خاصة أن علاج سرطان الثدي يكون بالدرجة الأولى عن طريق الاستئصال الجراحي لجزء أو كامل الثدي بالإضافة إلى العلاجات المكملة إذا لزم الأمر.

أين يمكن إجراء عملية ترميم الثدي

تعتبر العملية من الجراحات الدقيقة التي تتطلب مهارة وخبرة من الطبيب. لذلك يفضل المرضى إجراؤها لدى الدكتور حسين صابر،

استشاري جراحة التجميل للحصول على شكل مثالي واختيار الأفضل للمريضة.

مواضيع ذات صلة :-

شد ترهلات الجسم بدون جراحة

افضل طريقة لشد ترهلات الجسم

تقييمك لمقالنا
[Total: 4 Average: 5]

للحجز او الأستفسار

للتواصل مع دكتور حسين صابر وحجز موعد

دكتور حسين صابر استشاري جراحة التجميل والسمنة المفرطة وحاصل على دكتوراه الجراحة وجراحة التجميل كلية طب القصر العيني – جامعة القاهرة وعضو الجمعية المصرية لجراحي التجميل والاصلاح

احجز موعد